ملك الغابة وصل إلى السعودية!

ملك الغابة على جدران أحد بيوت مدينة جدة، السعودية

مرّة اخرى. “ملك الغابة راكب دبابة” على جدران مدينة اخرى. هذه المرّة على أحد بيوت مدينة جدّة السعودية. هي مبادرة متواضعة قام أحد المبادرين على جدران أحد المنازل، دعماً منه للإنتفاضة السوريّة التائقة للحريّة.

هذا العمل قد تراه أعداد قليلة جداً من الأشخاص، ولكن ما يميّز هذه المشاركة في الحملة التي شملت القاهرة، بيروت وغزة، هو أنّها اتت من مكان غير متوقع. من قال أن الناشطين في السعودية هم خارج المعادلة؟

المتمرّدون على الإطار ممتدون في جميع المدن والقرى الواقعة ما بين الازرقين. هي معركة الحريّة يخوضوها جنباً إلى جنب في مواجهة انظمة القهر البائدة. هل ننتظر في المرّة القادمة عمل بصري “ملك مملكة القهر”، اي الملك السعودي، على جدران مدننا؟

يبدو أنّ الربيع العربي يحمل ما لم نتوقعه حتّى في أكثر لحظات حلمنا!