في ذكرى ثورة 14 تموز الفرنسية بلى، نستطيع!

Viva La ThaWra
Viva La ThaWra

فواز طرابلسي

في الذكرى العشرين بعد المئتين للثورة الفرنسية الكبرى، هل الحدث لا يزال يستحق أن نحتفل به؟ نعم، يستحق ولو على سبيل استلهامه لوضع بعض النقاط على حروف مسألة الديموقراطية ومساراتها الراهنية في منطقتنا العربية.
اكتسبت الثورة الفرنسية الكبرى (1789 ـ 1794) صفة رمزية بما هي افتتاح لعصر عالمي جديد وحاضنة نظام سياسي ـ اجتماعي يعرف بالنظام الجمهوري الديموقراطي. والسؤال الذي أثارته وتثيره عندنا كان ولا يزال: هل لها ولنظامها ادعاء الكونية؟ طرفان، يكادان يختزلان الوضع العربي تجاه هذه المسألة، يلتقيان على تغريب الديموقراطية وخارجيتها:
÷ طرف يطالب بأن يأتيه هذا الخارج بالديموقراطية، وقد برز بحدة لدى ليبراليين وحداثيين في الحقبة البوشية واحتلال العراق ممن انتظر الديموقراطية محمولة على دبابات الغزو الأميركي للعراق تنداح على المنطقة كلها. متابعة القراءة “في ذكرى ثورة 14 تموز الفرنسية بلى، نستطيع!”