الحقبة الضائعة: رحلة الموسيقى

هاني

هي مرحلة الاكتشافات المتتالية. لم أعد أذكر كيف اكتشفت الشيخ إمام، ودخل إلى حياتي ليرسم بعض من ملامح شخصيّتي. ترافق تعرّفي على إمام مع بدء انخراطي بالمظاهرات النقابيّة التي كان يُشارك بها الطلاب من مدرستي. كنّا بضعة طلاب، “نهرب” من المدرسة بالتخفّي حيناً، وتحت أعين المدير أحياناً، الذي كان ينزعج كثيراً من مشاركتنا في المظاهرات.

أكثر ما كان قادراً عليه هو أن يطردنا من المدرسة، ويستدعي أهالينا ليشتكي لهم عن سلوكنا غير المنضبط. أذكر أنّه في إحدى المرّات، استدعى والدي وأخبره عن مشاركتي في المظاهرات. ردّ عليه والدي بأنّ الدستور يكفل الحق لكل مواطن بالتظاهر والتعبير عن الرأي. بعد ذلك الحين، استسلم المدير، وتوقّف عن استدعاء والدي، وأصبح يطردني من المدرسة لمدّة ثلاث أيام كلما ذهبت إلى مظاهرة نقابيّة.

بعدما تعرّفت أكثر على أغاني الشيخ إمام أردت شراء كامل أعماله الموسيقيّة. ذهبت إلى إحدى عربات الكاسيتات التي كانت منتشرة حينها تحت جسر الكولا، وكان يمتلكها متابعة القراءة “الحقبة الضائعة: رحلة الموسيقى”