لائحة الكائنات التي لا تريد الالتقاء بها

 

Source: 500px.com by Amir Bajrić
Source: 500px.com by Amir Bajrić

في فطرتنا الحيوانيّة، نحن كائنات اجتماعيّة. لكل منّا دوائره الإجتماعيّة الضيّقة والواسعة. في طفولتنا، نملك فقط دائرة اجتماعيّة واحدة. نُعامل جميع من حولنا بالتساوي. وكلّما كبرنا في السن، يبدأ تصنيفنا للناس المحيطين بنا، وبذلك تبدأ تلك الدوائر بالتشكّل. في هذا النص، سأتناول الناس الذين عادة ما يكونوا في الدائرة الواسعة من حياتنا الاجتماعيّة، والذين نُحاول تفادي الالتقاء بهم:

“خلينا نشوفك”: الأصدقاء الذين نلتقيهم بالصدفة، وكلّما التقينا نقول ذات العبارة “خلينا نعمل قعدة قريباً”. هؤلاء نكون قد تعرفنا عليهم في ظروف معيّنة، والظروف وحدها تجمعنا بهم، وعندما انتهت هذه الظروف لم يعد من داع لنلتقي. ولكن الجانب الاجتماعي فينا يمنعنا من قطع التواصل مع هؤلاء نهائيّاً، وتقتصر العلاقة معهم على الصدفة والإيحاء بأنّنا سنلتقي قريباً. ولكن لن نلتقي أبداً عن سابق إصرار.

“خلينا نحكي قريباً”: عادة ما تتصل ببعض الاصدقاء، لتطمئن عليهم. خلال الاتصال، تقولون لبعضكم: هيا نلتقي في الأسبوع المقبل. تحددون موعداً دقيقاً: في هذه الحانة، عند الساعة الثامنة.
“هل من داعٍ للاتصال لاحقاً من اجل تأكيد الموعد؟”. “لا داع لذلك” تقول انت او هو. ولكن ما يحصل هو أنّ يوم اللقاء سيمر، ولن تلتقيا. ولن يتذكر أحد. لذا لا داع للخروج بعذر لعدم اللقاء. فهو اتفاق ضمني بانّ الاثنان منشغلين.
هؤلاء الاصدقاء عادة ما تلتقيهم كل ثلاثة أشهر. تحتسون الجعة. تتبادلون الاحاديث عن ما كان يجمعكم، وما تبقى من ما يجمعكم “كرهكم لبعض الاشخاص متابعة القراءة “لائحة الكائنات التي لا تريد الالتقاء بها”