بعيداً في الوجود

في كاتماندو - بعدستي
في كاتماندو – بعدستي

أحياناً، يتقلّص هذا العالم ليُصبح كقطرة ندى فوق رمال الصحراء. وأحياناً أخرى، يتمدد ليُصبح ثقيل كجبال الهمالايا. ومرّات نادرة يتلألأ الندى فوق قمم الهمالايا، وهذا ما يخطف أنفاس الرهبان الذين يعيشون في ظل المعبد الصغير.

كل يوم، عندما تشرق الشمس عند الصباح، اتطّلع من نافذة الشقة التي أعيش فيها نحو البحيرة التي لا أشعر تجاهها بالكثير. أتطلع إلى اليوم الجديد، وفي قرارة نفسي أعرف بانّ كل ما أتوقعه سيحدث.

أعود إلى المنزل والضوء بدأ بالتسرّب إلى أعماق الأرض وقلوبنا الدافئة. لم يعتريني أي شعور. لم أشعر بالحزن أم الفرح. لم أشعر بالحنين إلى أشخاص أم أماكن. لم أفكّر بعائلتي. لم أفكّر بالماضي ولا حتى بالمستقبل. كنت حاضراً ولم أكن هناك. كنت غائباً وكنت في الغرفة أيضاً.

عدت إلى المنزل، وعرفت في قرارة نفسي بأنّ العالم الذي أمشي تجاهه هو عالم ليس ببعيد وليس بقريب. هو عالم ينتمي في اعماقه إلى هذا العالم الآيل إلى السقوط. وعرفت بأنّي لا أنتمي سوى إلى هذا العالم.

أكثر ما أحبه حول هذا العالم هو أنّه يتغيّر. يتغيّر في ظروف لا نحبها وباتجاه لا نريده. ولكنّ الواقع هو أنّه يتغيّر ولا أحد يُمكنه أن يوقف هذا الأمر. كل ما يُمكننا أن نقوم به هو أنّه علينا أن نتعلّم من القدماء ومن تجاربنا السابقة كيف نتعامل مع هذا العالم. هي ليست بمهمة سهلة، وهذا ما يجعلها Continue reading “بعيداً في الوجود”

كل ربيع ونحن بخير!

11072608_1555478484704205_2122462672_n

مع كل ربيع، يكبر الشغف في أرواحنا.

النار تتدفّق في أجسادنا كجحيم جميل.

الحريّة تملأ سمائنا كنجمة مشعّة تُنير دربنا الطويل.

***

مع كل ربيع، نقترب أكثر من حلمنا القديم.

همسات القدماء تشدّنا باتجاه البريّة، حيث حريّتنا وحلمنا.

وعلى إيقاع الطبول، نرقص قرب النار احتفالاً بانتصار راية الشمس على الراية الظلامية.

***

الكثير من الأحداث جرت هذا العام، ولكن الحدث الأبرز يبقى انتصار أبناء وبنات الشمس، اخوتنا واخواتنا في الأرض، على رجال الله في كوباني. هذه المعركة هي شعلة صغيرة في مواجهة الظلاميّة التي تبتلع حياتنا.

 

كل ربيع ونحن بخير!

 

معبد الروح

في المعبد الصغير - بعدستي
في المعبد الصغير – بعدستي

في ذلك المعبد الصغير، كنّا كثر، لم يكن هناك أحد. التراتيل تعبر الجدران لتحطّ في الروح وتغسلها من إرهاق الطريق.

هناك جلس، لبرهة، للحظة، لساعات. جسده أصبح ثقيلاً كصخرة كبيرة هامدة. خدر عبر الجسد، واستقرّ في أسفل الرأس. لم يكن غائباً عن الوعي، ولم يكن يقظاً. كان في مكان ما، معلّقاً، هائماً، خفيفاً، متنقلاً ما بين عالمين، أو أكثر.

أنفاسه أصبحت بطيئة ومتقطعة. قواه خائرة، وبات غير قادر على الحركة. هكذا بقي لبرهة، لحظة، أم زمن.

***

في ذلك المعبد الصغير، الكثير من الشموع على المذبح وفي الأرجاء. هي مصدر الضوء Continue reading “معبد الروح”

ايتها الآلهة الجميلة

الهضاب ما بين النيبال والصين - عدستي
الهضاب ما بين النيبال والصين – عدستي

ايتها الآلهة الجميلة، ادخلينا في التجربة.

ايتها الآلهة الجميلة، دعينا نتوه عن الصراط المستقيم، لنرتكب الآثام والخطايا. وحدها الخطايا مدخل الرغبة.

ايتها الآلهة الجميلة، ابعدي عشّاق الجنّة عنّا، واجعلينا من ملّة المشاغبين والمشرّدين والحالمين.

ايتها الآلهة الجميلة، إذا ما وجدتنا نقترب خطوة من الجنّة، ابعثي لنا رياح ترسلنا بعيداً في الجحيم.

ايتها الآلهة الجميلة، إذا ما وجدتنا ندخل جنّة اليقين، ازرعي في ارواحنا الشك لنخوض التجربة من جديد.

***

 

ايتها الآلهة الجميلة، لا تتدخّلي في طريقنا حتى عندما نسألك ذلك. اتركينا نتوه. حضورك في كياننا يقودنا إليك.

ايتها الآلهة الجميلة، احمينا من دعاة الحقيقة. وبعتمتك الخفيفة نوّري دربنا الطويل والشاق.

ايتها الآلهة الجميلة، كل ليلة، قبل خلودنا إلى النوم، نرتحل إليك لننعم ببعض من طاقتك ودفئك. لنغفو بسلام.

ايتها الآلهة الجميلة، نوّري عقلنا كي لا يسقط في الأوهام.

ايتها الآلهة الجميلة، شمسك، نجومك، غاباتك، جبالك، لا نشاهد غيرها في الأفق البعيد.

ايتها الآلهة الجميلة، اقسي علينا عندما نقاوم الشك.

***

ايتها الآلهة الجميلة، في اعماقنا جحيم، لا تدعي البرد ينهشه.

ايتها الآلهة الجميلة، اعطنا الكثير من القوّة لنهدّ بمطرقتنا الهياكل والعالم البائس.

ايتها الآلهة الجميلة، امنحينا بعض من قسوتك لنخوض الطريق.

كل ربيع ونحن بخير!

Source: 500px.com by Danny Xeero
Source: 500px.com by Danny Xeero

كيف للربيع ان يزهّر فينا الف لون وصرخة؟

يغسل الضوء قلوبنا، كما غسل قلوب اجدادنا القدماء. وكأننا نولد من جديد. وفي دواخلنا، تكبر نار قديمة متّقدة تحملنا إلى باطن الأرض، وتطلقنا بعيداً في الكون اللامتناهي.

نخرج، نحن الأخوة والاخوات في الأرض، إلى المعابد القديمة، نملاها نبضاً وحياة. ونحتفل بالأرض وخضرتها اليانعة.

صدى الطبول التي قرعت منذ فجر التاريخ، نسمعها في أرجاء الأرض، وكأنّها قرعت للتوّ.

كل ربيع يمر، يحمل إلينا عشقاً، قصصاً، وشغفاً يُحيي فينا ما يُحاول السيستيم اللعين أن يقتله كل يوم.

فيديو اعددته الربيع الماضي

 

ربيعنا قادم!

كل ربيع وأنتم وأنتنّ بخير..

كل ربيع وانتم بخير!

احتفال الاكراد بعيد النوروز في شمال العراق

1.

هي الحياة دائماً، تمتد في ربيع الأرض، كالنار المتراقصة على إيقاع الفرات!

.2.

هي الأنثى تأتي، من عمق التاريخ، لترسم البداية.

.3.

ويبقى نيسان، احتفال الأرض- الأنثى بالتجدد، رغم التيّارات Continue reading “كل ربيع وانتم بخير!”

لغة الماء

Source: Flickr- by CubaGallery

.1.

عبثاً نرسم، ونرسم، ونرسم!

وحده الجبل كان عالياً، لم تطاله ايدينا. كان جرفاً سريعاً، شبه غافٍ، في ثبات بعيد.

وحدها البحيرة كانت منخفضة، ورغم ذلك، لم تطالها ايدينا. كانت بطيئة، مستيقظة الحواس، في حذر قريب.

.2.

الماء وحده يمشي باتجاه السماء. يتحرك بكل الاتجاهات. دون ادنى حركة، هويّة الماء ملوّنة، مركّبة من ابنية قديمة وشقاء مترف بالعطش.

.3.

لا تبحثوا بعد اليوم عن فكرة. لن نجدها Continue reading “لغة الماء”