العيد الخامس لمدوّنة التسكّع


13644_160957727767_6929834_n
من تصميمي البسيط.. بيروت، مدينة الفوضى والتمرّد

نسيت تحديداً متى أطلقت هذه المدوّنة التي تتصفحها حالياً. اليوم، تلقيت رسالة من الووردبرس تُشير إلى أنّ المدوّنة بدأت منذ خمسة سنوات.

خمسة سنوات مضت على إطلاق “هنيبعل..يتسكّع في الأرجاء”، وفي هذه السنوات الخمس الكثير قد تغيّر. في الواقع كل شيء تغيّر، العالم من حولنا، منطقة المديتراني بشرقها وغربها، وذلك ينطبق أيضاً عليكم، كقرّاء، وعليّ ككاتب ومدوّن.

في السنوات الخمس، انحازت المدوّنة إلى قضايا مختلفة، وهي قضايا الطبقات المسحوقة والمهمّشة في هذا العالم. انحازت إلى الإنتفاضات، ولكل قبضة هتفت للحريّة في مواجهة الأخ الأكبر. انحازت إلى الأجساد المتعبة في مواجهة آلة الموت إن كانت على شكل دول وحكومات، سلطات دينيّة أم شركات عابرة للقارّات.

على مدى خمسة سنوات، كتبت على صفحات هذه المدوّنة حوالي 500 موضوع، من بينهم كتيّبين الكترونيّين. الأوّل كتبته في العام 2010، وهو يتناول قضيّة الأقليات في العالم العربي بعنوان “أثينا السوداء”، والثاني في العام 2011، بعنوان “النضال اللاعنفي: الطريق إلى الحريّة”، حول استراتيجيّة النضال اللاعنفي والإنتفاضات العربيّة التي تراوحت ما بين العنف واللاعنف، وقد نشر أجزاء منه في مجلة الآداب البيروتيّة.

على مدى خمسة سنوات، استحوذت فنون الشارع، ومنها الراب والغرافيتي، على حيّز لا بأس به على صفحات المدوّنة، وقد بدأ ذلك في العام 2008، عندما كان ثالث تحقيق صحافي اكتبه عن رسوم الغرافيتي المدافعة عن حقوق المثليين في بيروت،  ولاحقاً بدأت أتابع حركة الغرافيتي السياسي في المدينة التي كنت أعيش فيها، ومن أبرز التحقيقات أيضاً كان التحقيق المطوّل الذي كتبته عن الغرافيتي داخل المخيّمات الفلسطينيّة في لبنان.

ومع بدء الإنتفاضات في عالم ما بين الازرقين، أعددت بحثاً حول حركة الغرافيتي الناشئة والعلاقة ما بين الفضاء العام والدكتاتور، وكيف استخدمت الشعوب الغرافيتي كأداة مقاومة لاعنفيّة في مواجهة الدكتاتوريّة. نشرت أجزاء من هذا البحث على صفحات المدوّنة وفي مجلّة الآداب أيضاً، ولكنّي قمت لاحقاً بتوسيعه بناءً على اقتراحات من أصدقاء، وحوّلته إلى كتاب ورقي، بعنوان “غرافيتي الإنتفاضات”، حيث أطلقته في كانون الثاني 2013، وهو أوّل عمل لي في اتجاه النشر الورقي.

وفي الآن عينه، حوّلت المدوّنة إلى شبه مختبر للهواجس اليوميّة التي أعيشها، أو يعيشها من يشبهني، عبر محاولة كتابة القصة القصيرة، التي نجحت أحياناً، وفشلت مرّات عديدة، ولكنّ تعليقاتكم كانت دائماً تدفعني لتطوير النصوص القصصية، وشجعتني أكثر على خوض هذه التجربة، التي لازالت في طور النمو.

في الأعوام الخمسة التي مضت، تعلّمت أكثر احترام القارىء، وذهنه، وخلفيّته الفكريّة والثقافيّة. تعلّمت أن أحترم عقله في تقديم المعلومة، والتأكد من كل فكرة في صدد طرحها أمامه، ومحاولة تقديم محتوى وأفكاراً تشكّل إضافة ولو بسيطة له، وفي الآن عينه تعلّمت الإفلات من رقابته، وعدم الوقوع في فخ الحصول على رضاه،  وكتابة ما يُلائمه. هو خيط رفيع يفصل بين احترام عقل القارىء والتحرر منه في الآن عينه. هناك، يُغرّد الكاتب بعيداً في فضائه الخاص.

في صيف 2011، غادرت بيروت، مدينة السهل الممتنع والغريبة بفوضاها، إلى مدينة غريبة بأبراجها الشاهقة وزجاجها الذي لا يعكس سوى البلادة في الروح. شكّل خروجي من بيروت، تغييراً كبيراً على أفكاري، وأعطى بُعداً آخراً لتجربتي الكتابيّة، إن كان من الناحية البحثيّة، أم من الناحية القصصية. من ناحية، استطاعت المدينة الحديثة أن تأخذ بعيداً جزء من الدفء القديم، وفي الآن عينه، أضافت بُعداً آخراً على كتاباتي القصصيّة، يحمل هواجس مدينة الكثبان الرمليّة والزجاج.

كما وشكّلت المدوّنة فسحة اجتماعيّة أيضاً، إذ أتاحت لي الفرصة التعرّف على الكثيرين، ولولا المدوّنة لكانت فرص التقائنا شبه مستحيلة. في البدء، تشعر بأنّك وحيداً، وأنّ الذين يشبهونك بأفكارك، جنونك وشغفك هم قلائل، ولكن هذا الشعور تلاشى مع توسّع الكتابات، واكتشفت بأنّنا لسنا مجرّد أفراد هائمين على الكوكب، وبأنّ هذه “القبيلة” كبيرة، ولكنّها مشرّدة في أصقاع الأرض، وستلتقي يوماً  ما.

لا استطيع أن أكفل لكم شيئاً عن المستقبل، في وسط حفلات الجنون والموت التي تعيشها الشعوب القاطنة ما بين الفرات والنيل، سوى أنّ هذه المدوّنة ستبقى فسحة حريّة في مواجهة الاستبداد والسلطات مهما كان شكلها.

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s