اصمت باسم ربّك!


Source: 500px - by  Martin Stranka
Source: 500px – by Martin Stranka

هذا النص قد يُشكّل دليلاً مختصراً عن أنواع الصمت الذي نتعرّض له، أو نمارسه في يوميّاتنا. أنواع الصمت غير محدودة، ولكن هنا، سنقوم بمشاركة بعض مما توصلنا إليه في الفترة الأخيرة.

الصمت الكنسي: في طقوس الزواج الكنسي، يقوم الراهب بسؤال الحضور إذا كان لأحدهم أي اعتراض على الزواج. المعترض يجب أن يقول سبب اعتراضه فوراً، وإلاّ “ليصمت للأبد”، على حد تعبير الاكليروس المثقل بالذهب، وبعض الآثام.

الصمت “التجهّمي”: تتعدد أشكال هذا الصمت، ولكن جوهره يبقى واحداً. يترافق عادة مع المشاكل والأزمات. أكثر شكل نعرفه هو ذلك الصمت الذي يُسيطر بعد محادثة عقيمة بين والدك ووالدتك. عندها يحلّ التشنّج في الأرجاء، ويسود الصمت على جميع أفراد الأسرة. في هذه الحالة، أنت لا تقوم(ي) بشيء. تبقى صامتاً إلى أن يكسر أصحاب الجدل الصمت، فتعود بعض من التعابير إلى وجهك. في هذه الحالات، كثيراً ما تصبح مشدوداً لقراءة أي شيء، كي لا تقع عيناك في عينيّ الآخرين، تفادياً للحظات الحرجة.

الصمت الوقاري: في حضور الشخصيّات التي لديها مكانة سياسيّة، أو إجتماعيّة، يحلّ الصمت النابع من احترام ذلك الشخص. أثناء اللقاء مع هذه الشخصيّات، الصمت يبقى حاضراً ليُبادر هذا الشخص إلى كسره. يُفضّل أن تبقى بعيداً عن تلك الشخصيّات، وذلك تفادياً لأمراض الروماتيزم.

صمت “لازم نحكي- We need to talk“: أغلب الأحيان يُعاني الرجل من ذلك الصمت عندما تقول له شريكته هذه العبارة “لازم نحكي” (We need to talk). هذا الصمت هو خارجي فقط، بينما في الواقع، فرأسه يكون مشغولاً بمراجعة أرشيف الأشهر الأخيرة. إذ يقوم بمراجعة كل عبارة نطقها، وكل تصرّف قام به. هو نوع من تدريب الذاكرة، والتحضّر للمجهول.

الصمت الكحولي: بعد شرب كميّة وافية من الكحول، تدخل في دوّامة من الصمت، لتستمتع بالـ”ذهذوهة”، وتشعر بالكحول الذي يجري في شرايينك الجميلة.

صمت المصاعد: لم يعُد بامكانك تفادي المصاعد. هي التكنولوجيا التي قليلاً ما تُقدّر من قبل سكان الكوكب. في جميع المدن، داخل كل مصعد، صمت ما يحّل على الجميع. هو المكان الذي تكون مُلزم فيه بالتواجد مع غرباء لا تعرف عنهم شيئاً لمدّة دقيقة أو أثنتين على الأكثر. هذا الوقت غير كافياً لفتح محادثة بنّاءة، إلاّ إذا ما قلت ملاحظة سريعة حول الطقس أو التعب الذي يفتك عظامك. بعدها، لحظات حرجة تُسيطر على الأجواء. فأنت لست قادراً على التحديق بوجه هؤلاء الغرباء، ولست قادراً على تجاهلهم. ففي نهاية المطاف تقوم بالتحديق بأصابع أرجلهم (في فصل الصيف)، أو في لوحة مفاتيح المصعد. تقوم بذلك، بصمت متدفّق.

الصمت الممل: المملون موجودون في حياتنا، شئنا أم أبينا. أحد الجهود الدائمة التي نقوم بها هو تفادي الالتقاء بهولاء، والعمل دوماً على أن لا يكونوا ضمن دوائر اصدقائنا. هؤلاء الأشخاص تنتهي المحادثة معهم بعد دقيقتين. بعد انتهاء الأسئلة المعتادة (وين هالايام؟ كيف الصحة؟ والعيلة؟)، تشعر بأنّ ليس لديك بما تضيفه. بعدها يبدأ الملل بالتسرّب إلى احشائك، وخلايا دماغك الصغيرة. في تلك الحالات، يترافق الملل مع صمت مُرهق.

الصمت الإنتقائي: هذا الصمت يُمارسه الجميع دون تمييز، وهو ليس مرتبط بجنس محدد، رغم أنّه من الشائع أنّ هذا الصمت يستخدمه الرجال أكثر من النساء. عندما يمتنع الشخص عن الإجابة على كل الأسئلة المطروحة عليه. فهو يُجيب على ما يُريد منها، ويمتنع عن الإجابة على غيرها.

الصمت الناقص: هذا يحدث عندما تخرج مع صديقين لك، ولكنّهما لا يُعرفان بعضهما البعض. في الجلسة يكون كل شيء طبيعيّاً، وعاديّاً. ولكن عندما تقوم للرد على مكالمة هاتفيّة ما، أو تضطر لمغادرة الطاولة لبضعة دقائق، تأكّد من أنّك تركت ورائك صمتاً يشوبه الإرباك، سرعان ما ينكسر عندما تعود إلى الجلسة.

الصمت الإداري: عندما يستدعيك رب عملك، أو مديرك إلى مكتبه. تدخل، تجلس على الكرسي، دون أن تقول شيئاً. يبقى هو (هي) صامتاً لبضعة دقائق قبل أن يُبادر إلى الحديث. على الأرجح، تلك أزعج دقائق حياتك. يُمكنك أثنائها أن تتخيّل نفسك مشرّداً. تبدأ بالتفكير ببيع مقتنياتك لتكون قادراً على الاستمرار بالحياة أثناء بحثك عن الوظيفة التالية. أغلب الأحيان، يكون المدير(ة) بحاجة إلى إخبارك نكتة “زعرة” اخبرته إياها زوجته قبل النوم. تضحك من كل قلبك، ليس على النكتة. فأنت لست مشرّداً بعد الآن.

صمت ما قبل العاصفة: هل فعلاً تنتظر تعريفاً لهذا الصمت؟ بكل الأحوال، حاول تفادي هذا النوع من الصمت.

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

7 thoughts on “اصمت باسم ربّك!”

  1. مقالٌ جميل ،،

    ولكن !! ألا تظن بأن صمت “لازم نحكي” وصمت ما قبل العاصفة هما نوعان آخران للصمت التجهمي الذي له عدة أشكال؟

    أعجبني

    1. شكراً الك.

      بالواقع، صمت “لازم نحكي” وما قبل العاصفة بيحملوا من ملامح الصمت التجهمي ولكن شوي محددين بالظروف، والتفاصيل والحالات..
      بشكل عام، الصمت بيحمل دايماً من التجهم..

      أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s