كتاب “غرافيتي الإنتفاضات”


أخيراً، تحوّل شغفي بالغرافيتي إلى كتاب ورقي. من يُتابع المدوّنة منذ إنشائها في اواخر 2007، سيُلاحظ كم أنّ الغرافيتي أخذ حيّزاً مهمّاً من المدوّنة ومواضيعها. اليوم، يُبصر النور كتابي الأوّل، وهو بعنوان “غرافيتي الإنتفاضات”، الصادر عن دار العربيّة للعلوم ناشرون.

يسرّني دعوتكم إلى حفل توقيع الكتاب الذي سيكون الشهر القادم في بيروت.

الزمان: الجمعة 7 كانون الاول (ديسمبر) 2012، ما بين الساعة الخامسة والثامنة مساءً.

المكان: جناح دار العربيّة للعلوم ناشرون – مجمع البيال.

 

يُمكنكم متابعة الدعوة على الفايسبوك.

غلاف الكتاب من تصميم الصديق حرمون حميّة (محرر ومصمم صفحة بيروت خمسة امبير)

 نبذة عن الكتاب

إنقلاب الصورة. هذا ما نشهده في عالم ما بين الأزرقين. يتناول هذا الكتاب الإنتفاضات التي تراوحت ما بين اللاعنف والعنف، من خلال الغرافيتي الذي برز كأحد الأدوات الأساسيّة في مواجهة الطغاة والأنظمة.
وللخوض في تجارب الغرافيتي التي رافقت الإنتفاضات، يبدأ الكتاب في مقدمته بفهم العلاقة ما بين الدكتاتور والفضاء العام، وتفكيكها، من خلال قراءة رمزيّة وضع صور الدكتاتور في الشوارع الكبرى والساحات العامة للمدن التي تعني أنّ البلاد خاضعة لحكمه، وكيف أنّ إزالة هذه الصور (والتماثيل) أثناء الإنتفاضات يعني سقوط الدكتاتور وحكمه.

بعد تفكيك هذه العلاقة الجدليّة ما بين الطاغية والفضاء العام، يأخذك الكاتب برحلة إلى كواليس الغرافيتي السياسي، والعمليّة الطويلة التي يمر بها قبل وصوله إلى الجدران. وفي فصوله التالية، ينطلق برحلته التحليليّة لتجارب الغرافيتي من شوارع تونس إلى أزقّة اليمن، مروراً بليبيا، مصر، سوريا، لبنان والبحرين.

لا يغفل الكتاب تحليل استخدام الرموز البصريّة القديمة، وابتكار الرموز الجديدة في معركة مقاومة السلطات البطريركيّة.

هذا الكتاب هو قراءة للتحوّلات التي عشناها، ونعيشها. هو رحلة توثيقيّة- تحليليّة إلى أعماق وجذور الغرافيتي، الذي حمل معاناة، آلام، وأحلام الشارع، أثناء الإنتفاضات والثورات.

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

8 thoughts on “كتاب “غرافيتي الإنتفاضات””

  1. لا شك أننا بحاجة إلى النظر إلى الثورات من جهة غير تلك التي تظهر شاشات التلفزة والصحف. لعل الغرافيتي هو التعبير الأصدق عن روح االثورة لا ما يدور في أروقة القصور والمؤتمرات. هو النقد اللاذع والساخر، هو قصيدة مرسومة على جدار.
    لا شك أن محتوى الكتاب شيق كعنوانه.
    مبروك هاني، إلى مزيد من الانتاج الفكري والفني.

    أعجبني

  2. الصراحة، من متذوق شغوف وجامع صعلوك لفن الجرافيتي، بلاقي انو هاني مرجع اساسي لنبض الشارع العربي تحديدا بصورة الجرافيتي اللي وصل لقلب الاحداث في مختلف البلاد العربية (وغيرها) ووصل كلمة الجماهير اللي صنعت التاريخ…
    الشعارات المنفوثة على وجوه الجدران بصقة تتحدى السلطة اينما كانت…
    تجذّر الحقيقة وتلصقها في مخيلة الرائي…
    هي فعل جريء متمرد حر… يصل الى العمق
    يمكن استرسلت شوي ههه
    بس انا متأكد انو محتوى الكتاب رائع والاختيارات والتدليلات في العضل
    جد كتاب اجى بوقتو
    مبروك هنيبعل وشكرا لجهودك الجبارة، صديقي :p
    يا ريت بقدر اخطف اجري واوصل ع بيروت للتوقيع
    يلا بالمستقبل يمكن.🙂
    تحياتي، رفيق

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s