حمص، ام الأبطال


حمص، أم الأبطال.

ودائماً الإنتفاضة السوريّة في قلب مدينة بيروت. هنا أيضاً، تحتدم المواجهة بين الناشطين المؤيدين لحريّة الشعب السوري  وشبّيحة النظام الاسدي المجرم الذين يخرّبون كل نشاط داعم للإنتفاضة، ويعتدون بالضرب على المشاركين فيه، وذلك تحت أعين أجهزة الأمن اللبنانية، التي تقف مكتوفة اليدين أمام هذه الاعتداءات. وفي الوقت عينه، لا تتوانى عن الاعتداء على طلاب الجامعات. ونذكر هنا الحادثة التي جرت الاسبوع الماضي، عندما قام الجيش باعتقال وضرب طلاب من “الكتائب اللبنانية” عندما كانوا يحتفلون بفوزهم في الانتخابات الجامعية. 

منذ لحظة بدء الاحتجاجات في مدينة سوريا، قام عدد من الناشطين  بحملات “غرافيتي” مختلفة، تعبيراً عن دعمهم للإنتفاضة، وقد بدأت هذه الاعمال بحملة “درعا الابيّة” (التي تعرّضت للحصار والتدمير من النظام)، وتلتها حملة “ملك الغابة راكب دبابة”، التي انتشرت في بيروت، القاهرة، وغزة. وطبعاً، هذه الرسوم تمّ محوها عن الجدران من قبل الميليشيات المدعومة من النظام الأسدي.

هذه المرّة يوجّه النظام سلاحه نحو حمص. المحافظة المنتفضة على طريقتها الخاصة بوجه الاستبداد، تتحوّل اليوم إلى أيقونة للمواجهة، كما درعا التي نالت نصيبها من القتل والتدمير. هكذا تجد حمص، موقعها في بيروت. 

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

5 thoughts on “حمص، ام الأبطال”

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s