“ملك الغابة راكب دبابة” في بيروت والقاهرة!


“ملك الغابة راكب دبابة”. عبارة كتبت بخطّ طفولي. إلى جانبها، صورة لبشار الأسد يبدو فيها شبيه هتلر، بشعره الذي يهبط على جبينه وشاربيه المشهورين.

ملك الغابة في ميدان التحرير، القاهرة

العابرون في شوارع بيروت والقاهرة، ستقع أنظارهم على هذا العمل البصري “الستنسيل” الذي انتشر منذ بضعة أيام على جدران العاصمتين. هي رسالة يوجّهها أحرار بيروت والقاهرة إلى الإنتفاضة السوريّة الشجاعة: الشعوب في خندق واحد، ضدّ الأنظمة المقيتة.

هو إعلان عن إنقلاب الصورة. على مدى عقود، تحالفت الأنظمة وغطّت بعضها البعض، لتبقى مُسيطرة على زمام الأمور. فكان قمع الشعوب بين الأزرقين، بالتساوي. أما اليوم، فقد حان دور الشعوب للتحالف، ولو بطريقة رمزيّة أحياناً، ضدّ هذه الأنظمة. تحالف يمتدّ في جميع مدن وقرى العالم العربي. هو الجسد الحيّ ينتفض من تحت الرماد من أجل الحريّة.

أما رمزيّة انتشار هذا العمل، فتأتي عميقة الدلالة. تم “رشّه” بالتزامن في العاصمتين، وفي الأحياء التي لها رمزيّتها.

فقد رُسم في منطقة الحمرا البيروتية التي تُقاوم للحفاظ على هويّتها الداعمة للحريّة والتحرّر، والتي يُسيطر عليها حالياً أزلام وشبّيحة النظام البعثي. وهذا ما يُشكّل تحدياً رمزياً، لفاشيّتهم.

أما في القاهرة، فقد عمد الناشطون إلى رسمه في ميدان التحرير، الذي يُشكّل أيقونة الثورة المصريّة التي أطاحت بالنظام القمعي. من ميدان التحرير أنطلقت الثورة، وما زالت مستمرّة. وهناك أيضاً، هتف المصريون تأييداً للإنتفاضة السوريّة، في وجه الطاغية ونظامه.

ملك الغابة في بيروت، المصدر: مدونة جدران بيروت

يتناول هذا العمل البصري الذي صمّمه ناشطان من بيروت والقاهرة، أحدهما الناشط والفنان المعروف باسم التنين في مصر، رأس النظام الفاشي في سوريا بطريقة كاريكاتوريّة ساخرة. فيشبّهه بهتلر الذي ارتكب المجازر بحقّ شعبه. أما عبارة “ملك الغابة راكب دبابة”، فتأتي لتتكامل مع الصورة. لها قافية موسيقيّة خفيفة، وهي تبدو كمقطع من أغنية “راب”.. موسيقى الشارع التي سجّلت تصاعداً في سوريا في الآونة الأخيرة، حيث ظهر العديد من الفرق الموسيقيّة التي غنّت الإنتفاضة على طريقتها المحليّة.

“ملك الغابة راكب دبابة”. هو الآن يركب الدبابة، ووجهته حماه الأبيّة. هناك، يظهر أكثر إلى أي حدّ هو ملك الغابة.. وأرنبها. ويبدو أنّه سيركب الدبابة وصولاً إلى الإنهيار الأخير.

ولنتذكّر دائماً: الربيع قادم رغم الوحول!

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

13 thoughts on ““ملك الغابة راكب دبابة” في بيروت والقاهرة!”

  1. أبطال درررررررررررررررررررعا لو لاكم ما كنا بهذا المكان و لله لو لم تقم قائمة لكم لكنا حتى الان نسبح باسم بشار

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s