كيف نرى المطر؟


 

المطر، لعنة على المدينة وقاطنيها. الطقس الماطر يعني عدم الخروج من المنازل إلاّ عند الإضطرار. عدم التحضير لسهرة خارج البيت. تأجيل بعض الاعمال، وأحياناً جميعها. قبل الخروج من البيوت، على السكّان التأكّد من ملابسهم وأحذيتهم لتكون مناسبة مع الطرقات الممتلئة بالمطر. عليهم، عدم نسيان المظلّة في الأماكن التي يزورونها.

المطر في المدينة؟ يعني إزدحام إضافي للطرقات. تأخر إضافي عن العمل والمواعيد. حجّة إضافيّة لتبرير خطأ ما ارتكبه أحدهم.

المطر في المدينة؟ يعني عدم الجلوس في مقاهي الرصيف. لعن السماء مئة مرّة. وأيضاً تمنّي تغيّر الطقس السيء في أقرب وقت ممكن.

المطر يُدخل المدينة في وضع استثنائي. حالة طوارىء، وكأنّها كارثة وقعت على قاطني المدينة. الكل متأفف. منزعج. لا يريد من المطر أن يُعرقل مسيرة حياته. يقوم السكّان بالأعمال الضروريّة. لا نشاطات إضافيّة أو ترفيهيّة. المطر يعني إنقلاب الزمن. الحركة تصبح أبطأ.. وأبطأ.

وكأنّ قاطني المدينة يتحوّلون إلى أسرى المطر. لن ينفكّوا عن ترداد السؤال الجماعي: متى يتوقف المطر؟

***

بعيداً عن المدينة المنزعجة لهطول الأمطار. آخرون لديهم علاقتهم المقدّسة مع المطر. الطقس السيء في هذه الأماكن هو الجفاف. هو أن لا يزورهم المطر في حقولهم، بساتينهم وطرقهم البسيطة. هو أن يُحرموا من صوت المطر، وجنونه.

هنا، المطر له كينونته. هو الخير الآت من السماء، التي تلبّي نداء الأرض العطشى.

المطر، في هذه السهول والهضاب الوعرة، له إيقاع مختلف. إيقاع يشبه لحد بعيد الإيقاع الذي رقص عليه الأجداد.

ما إن يخرج المطر شاهراً إغوائه على الجميع. يشعر قاطنو السهول بالخفّة. خفّة الروح والأنامل. فاليوم، يتعمّد العشب برائحة المطر المقدّس. أما الثمار فتكمل طريقها نحو التكوّن الأخير.

المطر ليس مجرّد قدر. هو رغبة التوحّد الأول.

***

Source: http://moicloset.tumblr.com

يكشف لنا المطر أحد الفروقات الحضاريّة بين المدن المكتظة والغارقة بالتلوّث البيئي والتكنولوجي، وبين المناطق النائيّة المتعطّشة للأخضر.

الأولى تتجنّب المطر كونه يشلّ حركتها. والثانية تتوق للمطر، لتستمر في الحركة.. والحياة.

 

 

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

1 thought on “كيف نرى المطر؟”

  1. I love the rain, even while driving in traffic, stuck under its frenzied descent on the world, even with the grey that seems to cast a gloomy shade on everyone around me, i can always close my eyes, and take a deep breath, i know the holiness of the rain, i know the preciousness of the gift from the sky. at that same moment, i am the blade of green grass, looking up in wonder, bathing in the heavenly blessing that is the rain…

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s