حريّة التعبير V/S وزارة الدفاع اللبنانية


كي لا تكون انت التالي!! تحرّك!

وزارة الدفاع اللبنانية على الخط. هي هنا بكل عنفوانها العسكري. تراقبك. تعتقلك. تقودك إلى التحقيق. ولاحقاً تحيلك إلى المحكمة العسكريّة. والسبب؟ مقالة في جريدة.

هذا ما جرى للناشط والمهندس (الصديق) اسماعيل الشيخ حسن منذ يومين، إذ قامت المخابرات اللبنانية باعتقاله على خلفيّة مقالة نشرها في 12 أيار الماضي في جريدة السفير اللبنانية (اقرأ المقالة)، انتقد فيها الممارسات العسكرية والسياسية في التعاطي مع عملية إعادة إعمار مخيم نهر البارد.

وخلال الايام القليلة الماضية، قامت المخابرات اللبنانية، بأمر أمني وغير قانوني من وزير الدفاع المرّ، باستدعاء الصحافي حسن علّيق بسبب مقالة نشرها في جريدة الاخبار اللبناني (حول القضيّة).

هذه الانتهاكات تأتي في سياق اعتقال وترهيب كل من ينتقد الممارسات السلطويّة للنظام اللبناني ورموزه. وقد بدأت سلسلة انتهاك الحريّات العامة في البلاد مع مجيء سمو الوالي ميشال احمدي عبد العزيز سليمان إلى سدّة الرئاسة بمشيئة توافقيّة هشّة. وهي مستمرّة بشكل هستيري.

ولكن

نذكّر ديناصورات النظام اللبناني، من أعلى الهرم إلى أدناه، أنّ بيروت التسعينيّات لن تعود.  ولا أحد يستطيع إسكاتنا. ومعركة الحريّات.. مستمرّة بوجه تحويل لبنان إلى دولة بوليسيّة، إلى سجن عربي جديد.

***

أطلق اليوم  سراح الناشط والمهندس اسماعيل الحاج حسن بعد أن كان قد اتخذ القرار بالإدعاء عليه من قبل أحد مساعدي مفوض الحكومة لدي المحكمة العسكرية. وسيتم إحالته إلى المحكمة العسكرية.

بعض الروابط حول المسألة:

بيان صحافي بعد إطلاق سراح الناشط اسماعيل الشيخ حسن

الشيخ حسن أُخلي سبيله… ولم يعرف سبب توقيفه (جريدة الأخبار اللبنانية)

توقيف مهندس متطوّع في إعادة إعمار البارد… على خلفيّة مقال (جريدة الاخبار اللبنانية)

ناشطون مدنيّون يطلقون عريضة تطالب بالافراج الفوري عن الناشط اسماعيل الشيخ حسن

صديقي اسماعيل، مدوّنة حكايا

بيان هيومن رايتس وتش حول المسألة

لا لحكم الديناصورات: كي لا يتحوّل لبنان إلى سجن عربي جديد

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

4 thoughts on “حريّة التعبير V/S وزارة الدفاع اللبنانية”

  1. أخبار سيئة جداً..

    هذا و الله أعلم نتيجة الحسد, ظلينا نقول انو لبنان واحة الحريات مقارنة بجيرانها القريبين و المتوسطي البعد لبين ما جاب نتيجتو هالحسد

    أعجبني

    1. ياسين،
      للاسف صديقي، بيروت بدل ان تكون نموذج للحريّات في العالم العربي السجين، فهي تتحول إلى سجن آخر..
      ولكن طالما هناك من يريد ان تكون بيروت شعلة حريّة.. الامل يبقى..

      أعجبني

  2. ” ونفضل عدم ذكر هذه الأحداث حتى لا نشوه صورة العسكر”

    Maybe that’s what pissed El Murr off…

    I really don’t get how we are living in year 2010 and there’s still no fucking freedom of speech. As much as we’d still like to believe there IS freedom of speech…there actually isn’t.

    As long as there are journalists who are jailed for expressing their opinions…there’s no freedom of speech.

    Idiots are in charge of our country…

    Such a shame.

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s