قانون تنظيم الانترنت في لبنان: نحو نظام بوليسي!


ستقوم  الدولة اللبنانية بإصدار قانون ينظّم النشاط الالكتروني (يتألف من 185 مادة). وقد تم تاجيل التصويت  في مجلس النواب  لمدة شهر، لأسباب لم يُعلن عنها. ولكن ماذا عن مضمون هذا القانون؟

Big Brother is Watching You

القانون المطروح يخوّل هيئة رسمية تشكّلها الدولة السيطرة والتحكم بالفضاء الالكتروني اللبناني من أصغر تفاصيله إلى أكبرها. فيصبح كل من يريد القيام بنشاط الكتروني عليه أن يصرّح بهويّته للدولة اللبنانية. عدا إمكانيّة تأويل مواد القانون، ما يمكّن ملاحقة معارضي النظام اللبناني، من ناشطين الكترونيين ومدوّنين وغيرهم. وفي هذا الإطار، نذكر استدعاء المدوّن الصديق خضر سلامة، في آذار الماضي، من قبل الأمن اللبناني لكتابته مقالات نقديّة لرموز الطبقة السياسية الحاكمة، من بينهم رئيس الجمهورية الحالي. (عن القضية)

هذه الواقعة جرت دون قانون “ينظّم الفضاء الألكتروني”، فكيف ستكون الأمور مع وجود قانون مشرّع من الطوائف في مجلس النواب؟

***

في الواقع، محاولة قمع الحريّات العامة لم تبدأ مع هذا القانون الذي يُذكّر بالأنظمة الأمنيّة البائدة. هي حلقة من مسلسل طويل بدأ منذ أعوام. وأبرز حلقات “كم الأفواه”، بدأ منذ عامين، حيث قام وزير الإعلام بطرح “مسودة مبادىء” على الوسائل الإعلامية هي أشبه بلائحة الممنوعات والمحظورات التي يجب على الصحافي تجنّبها في معالجته للمسائل العامة، والعبارات التي يجب استخدامها في كتاباته. في حينها، قامت عدة وسائل إعلامية بالاعتراض على الوثيقة من بينها جريدة الأخبار البيروتية. (للإطلاع على القضية)

***

ملصق الحملة الاعتراضية

كان لافتاً قيام حملة اعتراضيّة على القانون، من منظمات مدنيّة وناشطين الكترونيين ومدوّنين. وقد بدأت الحملة الكترونيّاً، وتبعها حملة تدوين واسعة حرّكت التدوين اللبناني الذي يمرّ في فترة هدوء بعد حملة الاعتراض على مسألة المدوّن خضر سلامة (أشرنا إليها آنفاً). كما أن الحملة لم تتوقّف بعد، إذ تقوم هذه المنظمات بعدد من الاجتماعات لتنسيق الحملة وبلورتها لتكون أكثر تأثيراً وفعاليّة.

***

من كتبَ القانون؟

يؤكّد القانون المؤجّل (لحين)، بأن النظام اللبناني مازال غارقاً في ظلام كهوف القرون الوسطى. لو تكلّف المشاركون بإصدار القانون مشاهدة القليل من التلفزيون، أو حتى استخدام شبكة اليوتيوب لمعرفة “ماذا يجري حولنا؟”، لما كانوا أعطوا الكثير من وقتهم لكتابة قانون كهذا القانون. وربّما لتركوا الفكرة نهائياً.

هل قلتَ وضع قيود على الفضاء الالكتروني؟ لا بدّ أنها مزحة ساذجة. نماذج خرق القيود على الانترنت من قبل الناشطين والمعارضين للأنظمة “الحديديّة والقمعيّة” ماثلة أمامنا.

***

كما يمكنكم متابعة حركة الاحتجاج عبر الروابط التالية:

– مدوّنة نينار

– قانون تكنولوجيا المعلومات الجديد في لبنان،SMEX

أوقفنا القانون (لشهر واحد)، SMEX

مجنون يحكي وعاقل يفهم، مدوّنة تريلا

إحتجاجات تدعو الى تأجيل تصويت البرلمان اليوم، قانون تكنولوجيا المعلومات..”. هل يمر؟، جريدة البلد.

قانون الإنترنت: نظام أمني جديد!، جريدة الاخبار.

علم وخبر، مدوّنة وقفت هنا فكتبت.

قانونٌ يعزف ألحان، قانونٌ يقمع أفكار، مدونة سليم اللوزي.

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

6 thoughts on “قانون تنظيم الانترنت في لبنان: نحو نظام بوليسي!”

  1. منيحة بو الهنّ : )

    بس بالنسبة للرخصة للمدوّنة القانون ما بينصّ على هالشي، والمشكلة بالنسبة للتدوين بالقانون مش الرخصة قد ما هيي بإخضاع مضمون المدوّنة لقانون الاعلام.

    تحياتي

    أعجبني

  2. Man min henne yalli 3am yeshteghlo 3ala hayda l 2anoun, w byeshmol eshya gheir l blogging, metel facebook w youtube am bass l blogs?
    men kamm yom keno 3am bi7a22e2o ma3 shakhes la2an katab ma2al 3ala FACEBOOK ma ken 3ejebon….

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s