إلى الجنود المجهولين!*


الليل مجدداً،
يطل ببرده على عظامك، الركيكة أصلاً،
يتربّصها،
وفيها يرسم نار لا شكل محدداً لها.

هي النار تحرق أطرافك،
وتتمدد إلى قلبك.
تعرّيك من الوهم،
والخوف،
لترسمك إنتظاراً مشمساً.

***

المدينة لا تهوى العزلة.
تحب آذار، والشمس وماسحي الأحذية والمشرّدين.
هي تشبهك لحد بعيد،
تتماهى مع روحك المتألّقة كماسة منسيّة في نهر أفريقي صاخب.

المدينة تنتفض. تهدم الأسوار من حولها، تفتح يديها لتستقبلك، أنتَ وجوعك وثيابك الرثّة.

***

قشعريرة الليل المنسي، كالوشم على حريّتك!


***

لا أحد يسمعك. تصرخ في شرايينك الضيّقة،
الصدى يتردد في عينيك!


***

تنتابك الشوارع الفارغة
وفي أفقها
صرخات القادمين من البعيد،
الخارجين من رمادهم،
عيونهم تلمع:
نحن مهدّمي الهياكل!


* هؤلاء الذين يعرفون أنفسهم!

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

4 thoughts on “إلى الجنود المجهولين!*”

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s