السعادة.. أيتها العاهرة!


أغنية لذيذة للفنان الأرمني روبين هاغفرديان، أحببت مشاركتكم أياها، خصوصاً وانها تتناول “السعادة” التي تبقى حلم يراودنا خلال رحلتنا في مجاهل هذا الكوكب.

كونَ الأغنية باللغة الأرمنية، فسأشرح بالمختصر معانيها. في الأغنية يخاطب الفنان “السعادة” ويعتبرها أنثى.

مرّي من جانبي، لستِ أبديّة، ويمكنك أن تتركيني ساعة تشائين دون أن تخبريني.

فجأة تأتين إلي بابتسامتك. تفتح الأبواب لك. والناس تنحني لك. أنتِ تنسيهم آلامهم.

اليوم تأتين، وننام معاً. توعديني بقصص جميلة ورائعة. ولكن عندما أغمض عينيّ، ارى أنك هربتي وتركتيني..

يا ايّتها السعادة. أنتِ عاهرة، لا يهمّك شيئاً. وأنا شاب عاديّ، لا يمكنني أن اخبأك، لأنك تتعبيني.

ملاحظة الفيديو يحتوي على اغنيتين. وتنتهي أغنية “السعادة” عند الدقيقة الثانية منه.

الكاتب: Hanibaael

Barbarian. Writer. Backpacker

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s