الحرب والمدينة في الأميركية



هاني نعيم

تحت عنوان «your gaze hits the front of my face» (نظرتك تصطدم بوجهي)، إفتتح طلاب قسم الفنون في الجامعة الأميركية في بيروت، معرضهم الذي يمتد حتى نهاية الشهر الحالي.
شاركت الطالبة عليا حاجو بثلاثة أعمال، تنوّعت مقارباتها. فكانت حرب تموز 2006 حاضرة عبر عملها «Die with Love» (مت مع الحب)، الذي هو عبارة عن صاروخ طوله نحو مترين، في داخله لائحة كتبت عليها أرقام تبدأ بواحد وتصل إلى ما لانهاية. «إنّها الرسالة التي أرسلها لنا أطفال الشعب الإسرائيلي، وقد وصلت»، تقول عليا، مشيرة إلى أنّ الحرب «حوّلتنا إلى مجرّد جثث مرقّمة».

في عملها الثاني «Hamra» (حمرا)، قاربت عليا أحداث 7 أيار من منظورها. نافذة قديمة مزخرفة بالرصاص وبأشكال إسلامية. أتت بهما من اشتباكات الحمرا. وعن استخدام الزخرفة الإسلامية، تشرح عليا أحداث 7 أيار، كما تراها: «اقتتال بين طوائف اسلامية».
في عملها الثالث «Blind Supposedly» (أعمى مفترض)، الذي يجسّد امرأة بالجفصين، لا تبرز منها سوى ملامحها الأنثويّة، ابتعدت عليا من الحروب، لتدخل المفاهيم الدينيّة عبر حجاب المرأة. ففي رأيها، الحجاب لن يقضي على ملامح الأنوثة، ومفاتن المرأة ستبقى بارزة مهما حاول الحجاب سترها.
أما الطالبة روان الوضع، فقاربت الأمكنة المفتوحة والمغلقة عبر مجسّماتها الخمسة الصغيرة التي حملت عنوان «from high above» (من مكان عال). ذهبت إلى ذاكرة الحرب، من تدمير، وما بعدها من إعادة إعمار، لتقارب التوازن ما بين مكانين: المغلق والمفتوح.
أما الطالب موسى شهبندر، فقد دخل صلب الهندسة، رافضاً الشكل «التقليدي» للمباني الذي يرينا واجهة المبنى، دون أن نعرف ما يجري داخلها. هكذا، بنى موسى «البناية الخاصة» به، التي تمكّن الآخرين من معرفة ما يدور داخلها.
عمل الطالبة رباب جعفر «an image is worth a thousand words» (الصورة تساوي ألف كلمة) حمل رسالة بالاسبانية، من «لا أحد» إلى «الجميع» تنتهي بعبارة «ألف كلمة لا تستطيع وصف المخيّلة. والمخيلة اللامحدودة لا تساوي شيئاً أذا ما قارناها بقوة الله».
أكثر ما أثار ضحك الجميع عمل جوليانا يزبك «service» (خدمة) الذي هو عبارة عن علبة كبيرة، تجسّد سيارة التاكسي، وبداخلها كل «أكسسواراتها»، من مروحة، صور، شعارات دينيّة، وعبارات عادة ما يضعها السائقون على سياراتهم، يترافق هذا الجو مع صوت راديو له «خشّة» يصدح بصوت هيفا وهبي. كما وتشاركت جوليانا مع كريم عطوي في لوحة من الصور جسّدت علاقة الجسد بالضوء والعتمة، وما ينتج عن أشكال مختلفة للجسد مع تغيّر حركته في الحالتين.

الخميس ٢٨ أيار ٢٠٠٩
جريدة الأخبار

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s