على إيقاع الخوف..


Freedom..is our Way
Freedom..is our Way

هاني نعيم

في هذه الأثناء، يحدث في إحدى جامعات بيروت، أنّ شاباً امتنع عن الدخول في علاقة مع زميلته لأنّها تنتمي إلى طائفة مختلفة عن تلك التي ينتمي إليها. هو علماني، ولا يأبه للأديان وطوائفها، ولكنّه يخاف من أن يصطدم، بسبب هذ العلاقة، بعدم تفهّم بيئته المحافظة. وبالتالي، الدخول في علاقة مع «بنت الطايفة» أقل ضرراً على صعيد وجع الرأس.

يحدث أيضاً، أنّ فتاة تعيش مع عائلتها في إحدى القرى اللبنانية النائية، ترغب بشدة في شطب طائفتها من سجل النفوس، كما فعل بعض أقرانها في العاصمة بيروت وفي مناطق أخرى، إلا أن رعبها من نبذ محيطها الاجتماعي لها إذا ما قامت بتلك الخطوة، يمنعها من ذلك.
أين ستهرب من لعنات والدتها وأحكام أخيها الأكبر، و«غمغمات» العائلة، والنظرات المؤنّبة في أحسن الأحوال للمختار الذي سيصدّق على الطلب، ومسؤول الحزب الذي تناصره، أيّاً كان هذا الحزب؟
تعزّي نفسها قائلة: «بلا هالوجعة الراس. الموضوع مش متوقّف علَيِّ. مش رح يصير البلد علماني إذا شطبت الطايفة عن هويتي».
كذلك، يحدث أنّ شاباً سيسير عكس قناعاته السياسية، وينتخب لائحة أحد الآذارين، رغم معرفته بالذنوب والجرائم التي يحملها «في رقبته». لكنه سيقوم بذلك فقط لخوفه من «كسر خاطر» الأهل، وخصوصاً أن «العم الكبير» تعهّد لـ«شيخ القبيلة» الأكبر بأن عدد الأصوات سيكون 16، لا 15.
تتكرّر هذه المشاهد، يتحكّم بإدارتها «مخرجون» على جميع المستويات. على حديد السلاسل التي يفرضونها، تتكسّر أحلام التغيير الجريئة.

السبت ٤ نيسان ٢٠٠٩
جريدة الأخبار

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

1 thought on “على إيقاع الخوف..”

  1. مرحبا هاني،

    أنا برأيي قرار وزير الداخلية بشطب المذهب من سجل النفوس ناقص. برأيي القوانين حتى تنجح ما لازم تكون اختيارية. و”الدولة” (بين هلالين) عنا جربت كذا قانون اختياري وما كان ناجح متل الضمان الاختياري ومحاولة ادخال الزواج المدني الاختياري. وفشلوا!

    فحتى ما نشوف امثال متل الفتاة اللي بإحدى القرى النائية لازم يكون القرار الزامي. وبعدين انا اذا شطبت المذهب تبعي كيف بدي اتوظف شي وظيفة (وانا طموحي كبير) وكل الوظائف بدرجة عالية بيلعب المذهب دور مهم فيه.

    لازم هالقانون الاختياري ما يخلينا نتوقف عن المطالبة بأكثر من الاختياري بالقانون حتى نحقق هدف من اهداف الشباب العلماني. انا حسيتهم ضحكوا علينا فيها =)

    تحياتي صديقي

    متابع دائم.

    M.Kay

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s