جلسة.. في باب توما


باب توما من الفضاء
باب توما من الفضاء

هاني نعيم
«صباح ومسا» هو ملتقى لعابري باب توما. يختزن حيّ باب توما وأزقّته الضيّقة نَفساً دمشقيّاً، يشكّل فسحة حميميّة لكل باحث عن الهدوء والحنين. تعطي مقاهي هذا الحي ومطاعمه نكهة إضافيّة للمشهد. مطعم «صباح ومسا» هو أحد تلك المطاعم. كلاسيكيّة الخشب تخبّئ تاريخاً بل سجلاً من «الخبريّات» والقصص التي لا تمل من سماعها وتردادها. هنا كل شيء يشي بذلك: الطاولات، والمقاعد، والجدران المبنيّة بالحجر القديم، وكأنّك تتناول غداءك في كهف بعيد. والقناطر الشاهقة الطول التي تتوزّع المطعم وزواياه، فيحتار الزائر إن كان في كهف، أم قلعة أم مطعم.
هذا بالنسبة إلى «الهيكل الداخلي»، أما على الجدران، فتتراصف لوحات ومنحوتات فنيّة واسعة، تمثّل مشهديّات تاريخية تعطي الناظر إليها خيار تفسيرها كما يشاء. ولوحات أخرى منحوتة عبارة عن وجوه، تشبه إلى حد ما ملامح العابرين في باب توما، إضافة إلى نباتات متسلّقة للجدران تستلقي في إحدى الزوايا.
ترتفع رفوف قرب الجدران، تضم أواني قديمة: صحون فخار، مهباج صغير، مكواة على الفحم، مدقّة، وأشياء أخرى تنمّ عن تاريخيّة دمشق…
«صباح ومسا» الذي افتتح قبل سنوات، يقدّم مختلف الأطباق الشرقيّة (مازات دمشقيّة وغيرها) والغربيّة، ويبدأ صباحه عند السابعة والنصف صباحاً، وتظل أبوابه مفتوحة حتى الواحدة ليلاً، ولا تُغلق أبوابه أمام الروّادالمتنوّعين ما بين عائلات، وشباب وصبايا، وعابرين لا هويّة
لهم.


الاثنين ٢٦ كانون الثاني ٢٠٠٩

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

3 thoughts on “جلسة.. في باب توما”

  1. أولا – لاظريف ولا شي
    تانيا – نزل صحون تسالي تبع رمضان قباقيب وناعم وشطي مطي (مبهدلين وبيخزو) وحطن عالفاتورة
    تالتا – سألتو إزا عصير البردآن يلي عندو طبيعي قال إيه طلبتو طلع معلب مو طبيعي
    رابعا – ناديتلو قلتلو خود البردآن وجبلي بدالو قهوة لأنو س…ألتك إزا طبيعي قلتل…. آم حمل حالو ومشي وأنا عمحاكيه
    خامساً – لمن طلبت الفاتورة طلع منزل فيها البردآن
    سادسا – لمن حاسبت لطشو خمساعشرين ليرة مارجعولي ياهن
    سابعا – لمن ئجيت عمقلو أنو نزلتو التسالي بدون ماستألوني و لمن عم حاكيك حملت حالك ومشيت وأنا عمحاكيك عطاني نظرة أنو تبع ( والمعنى؟؟ شو بدك هلأ) قلتلو مو بس ماعاد ئجي لعندك ولح اعملك دعاية سيئة بكل جهدي نشالة قال إي براحتك، قلتلو براحتي؟؟ طبعاً براحتي لو أنك أنت صاحب المطعم ما بتحكي هالحكي بس أنت مو فارقة معك لأنك شغّيل وما بتفرق معك

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s