لقطات حربيّة


هاني نعيم
حاجز مبدئي

الساعة الحادية والنصف ليلاً، بين منطقتي الحمرا ووطى المصيطبة، أوقف مسلّحون بلباس دركي سيارة أجرة وطلبوا من أحد ركابها الترجّل من السيارة، قبل أن يبدأوا بتفتيش حقيبته، وطرح مجموعة من الأسئلة بشأن مكان السكن، والعمل، وغيرها من الأسئلة.
إلا أنّ السماح بالمرور لم يتم إلا بعد طرح المسلّح سؤالاً: «ما هي رؤيتك السياسيّة للحوادث الأخيرة؟»

بين العصا والعصيان

أعلنت المعارضة أنّها ستنهي المظاهر المسلّحة، مع الاستمرار بالعصيان المدني وقطع الشرايين الحيويّة في المدينة. لكنّ الملاحظ أنّ ثمّة لغطاً لغوياً قد ارتُكب.
إذ التبس الأمر على بعض الشباب المعارضين، فحملوا العصيّ في الشوارع تعبيراً عن «العصيان».
لكنّ هذا اللغط ليس يتيماً، إذ يبدأ العصيان عادة مدنياً، ويتحوّل إلى عصيان مسلّح ضدّ أجهزة السلطة.
ولكن الفرادة اللبنانية تصرّ دائماً على ترك بصماتها على أيّ حدث مفصلي، فابتدأ العصيان مسلّحاً وتحوّل إلى مدنيّ!
الثلاثاء 13  أيار 2008

جريدة الاخبار

الكاتب: Hanibaael

Barbarian. Writer. Backpacker

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s