اشارات السير


هاني نعيم

كل فترة تحتفل بلدية بيروت، وسكّانها المغتبطون، بتشييد اشارات سير جديدة في شوارع وطرقات بيروت. مناسبة وطنيّة جامعة بلا شك، كما وانّ آخر كلّ حفل يتم توزيع الحلوى على العابرين والعابرات.

من اليوم، ستضيء الاشارات، وتتبدّل الالوان بغض النظر عن تزامن حركة المواطنين ومركباتهم مع تغيّر الالوان؛ اصبح لشوارعنا زينة حضاريّة، ولم يعد ينقص الشوارع الا طرقات خاصة بالدراجات الهوائيّة، وبعض النظافة لنصبح كأي دولة اسيويّة او اوروبيّة.

بالرغم من وجود اشارات المرور، فشرطي السير حاضر دوماً عند كل “مصلّبيّة” وتحويطة وتقاطع، وذلك للقيام بمهمّته الاعتياديّة: تنظيم السير كما هي الحال قبل وضع الاشارة، ما يدل وبالعين المجرّدة والظاهرة لشهود عيان ان وجود الاشارة او عدمه هو اكسسوار شوارعي..

انّه كالعقل، زينة..

وعند كلّ “عجقة”، نبحث عن “الطاسة”، لنجدها ضائعة!!

* * *

بطبيعة الحال، استخدام اللبناني للاكسسوارات ليست ظاهرة حديثة او غريبة عنه، كما يسوّق البعض، فهي متجذّرة في يوميّاته، والعديد من الاحداث التاريخية تشير الى ذلك.

ففي احد ليالي ايار من عام 1923، قام ثوّار الاستقلال باعلان الدستور اللبناني اسوة بالدول الاوروبية والآسيوية المتحضرة، ولو كان قد صيغ بتنسيق عالي الجودة مع الساميّين الفرنسيين.

وعليه، تم اكمال عدّة الاكسسوارات الحضارية للدولة اللبنانية، واصبح لدينا، علم تتوسّطه ارزة الرب الواحد، ونشيد لحّنه الاخ وديع صبرا، وحكومة ومجلس نيابي وغيره من المجالس كالمجلس الدستوري وشورى الدولة، الى غيرها من اكسسوارات حديثة، تحسدنا عليه جمهوريّات الموز.

ومع ذلك، يسأل مواطن وبصفة شرعيّة، لماذا كل هذه الاكسسوارات؟

يجيب آخر: واللبيب من تفسير الدستور يفهم.

 

جريدة البلد

الكاتب: Hanibaael

I'm Just a Writer. Content-Maker. Photographer. Coffee-Lover. Jackdanielist. Jazzoholic. Author of (Graffiti of Uprisings)

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s